رسالة مفتوحة الى سيادة الرئيس محمود عباس، واعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وقادة العمل الوطني الفلسطيني في فلسطين والشتات “تمكين الانروا من الوفاء بالتزاماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين مسؤولية دولية”

بديل يعلن عن إطلاق موقعه الالكتروني الجديد

 أخبار ذات صلة:
الأرشيف >>>
 

بيان للرأي العام: صـادر عن المؤسسات والأطـر والاتحـادات الشعبية

بيان للرأي العام

صـادر عن المؤسسات والأطـر والاتحـادات الشعبية


في 16-10-2001 نشرت صحيفة نيويورك تايمز، تقرير عن محاضرة (15-10-2001) ألقاها الدكتور سري نسيبة في الجامعة العبرية بالقدس. نقتبس منها كما ورد في الصحيفة المذكورة ( … وينتقد الانتفاضة الفلسطينية، بدخولها في دوامة سفك الدماء دون طائل، وحاجج بقوله ان اتفاقية سلام تضمن دولة فلسطينية، يمكن التوصل لها فقط اذا ما توقف الفلسطينيين عن المطالبة بحق العودة للاجئين الى ديارهم في إسرائيل والذين أخرجتهم الحرب منها منذ اكثر من خمسين عاما مضت وتضيف الصحيفة اقتباسا له ايضا حيث قال "على الفلسطينيين أن يدركوا انه إذا كنا نطمح الى اتفاق على دولتين، حينها يجب ان تكون هناك دولة للفلسطينيين ودولة للإسرائيليين، وليس دولة للفلسطينيين، والثانية كذلك للفلسطينيين")، واعاد تلك التصريحات الى عدد من المحطات الإعلامية كالجزيرة والتلفزيون الإسرائيلي القناة الأولى بتاريخ 7-11-2001

وبناء على ما تقدم وما ورد في التقرير السابق وتصريحاته لوسائل الأعلام الغربية والاسرائيلية والعربية والتي تحتوي على اكثر مما اوردنا أعلاه من تجريح في الانتفاضة وتسخيف للعقلية الفلسطينية وتهميش للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني فاننا كمؤسسات واتحادات واطر شعبية لاجئة نود التاكيد على التالي

أولاً: ان د. نسيبة لا يمثل الا نفسه واننا نرى في خطابه في الجامعة العبرية وتصريحاته اللاحقة عموما نرى فيها تعديا سافرا على حقوقنا الوطنية وخصوصا على انتفاضتنا الباسلة، وعلى حقنا بالعودة الى ديارنا التي هجرنا عنها بقوة الارهاب الصهيوني. وان حقنا بالعودة لا يلغيه او يشطبه مثل د.نسيبة او من لف لفه

ثانياً: ان مطلب السيد نسيبة باقامة دولتين عرقيتين يتنافى وحق كل فرد لاجئ بالعودة الى دياره، وكذلك يتنافى ونضال ابناء شعبنا داخل الخط الاخضر، حيث انهم يعانون مرارة النظام العنصري العرقي ضدهم وعلى جلودهم يوميا ولحظة بلحظة. ومن الجدير به ان نذكر نسيبة وغيره ان هناك داخل "اسرائيل" 1.3 مليون مواطن فلسطيني من بينهم حوالي 250 الف مهجر/لاجئ يقطنون على مرمى حجر من بيوتهم وممتلكاتهم ترفض الدولة العنصرية العرقية عودتهم الى ممتلكاتهم وممارسة حقهم الطبيعي في العيش والتمتع بها، لا لسبب الا لانهم فلسطينيون فهل يطالب نسيبة بدولة عنصرية عرقية يهودية صهيونية خالصة، كما يطالب غلاة الصهاينة العنصريين

ثالثاً: هناك قرارات دولية وقانون دولي وشريعة إنسانية وبشرية تضمن للاجئين حقهم بالعودة إلى ديارهم، بغض النظر عن تعاقب السيادة والسلطة كائنة من تكون. أم أن علينا تحت ذريعة العرقية البغيضة وقانون الغاب أن نتنازل عن حقوقنا الفردية والجماعية؟! فماذا علينا أن "ندرك"؟! نحن ندرك تماما أن ما من شعب في العالم قبل بكل قرارات الشرعية الدولية الظالمة بما فيها القرارات 181، 194، 242، وغيرها الا شعبنا لتقام دولته على الجزء المتبقي من فلسطين وعودة اللاجئين إلى ديارهم. إننا ندرك تمام الإدراك – شعبا وقيادة- أن حقوق اللاجئين محفوظة في ديارهم، وفقا للقرار 194، وان هذا القرار ضمن في نصه الصريح حق عودة اللاجئين إلى ديارهم وحرية خيارهم

رابعاً: إن ما يقوله د. نسيبة لا يعد ضمن حرية التعبير والرأي الشخصي، فحقوق الشعوب والأفراد لا تخضع للترف الفكري والأكاديمي إنها حقوق واضحة التفسير وقواعدها المبدئية بينة وواضحة

خامساً: أننا نطالب د. نسيبة بان يتوقف عن الإساءة لحقوقنا ويمتنع عن امتهان حرية الرأي والتعبير، وان يلتزم بالبرنامج الوطني الفلسطيني الذي نجمع عليه جميعا شعبا وقيادة، - إلا إذا كان لديه برنامجا سياسيا وطنيا يخصه، نطالبه بالإعلان عنه صراحة- ونطلب منه أن يقرأ خطابات الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في المحافل العربية والدولية والإسلامية والتي جميعها أكدت على أن أساس الحل لقضية اللاجئين الفلسطينيين هو قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194، ومرجعيات القانون والشرعية الدولية.

المؤسسات الموقعة

اللجنة العليا للدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين - الاردن
اللجان الشعبية للاجئين – قطاع غزة
اتحاد مراكز الشباب الاجتماعية – مخيمات اللاجئين – فلسطين
ائتلاف حق العودة – أوروبا
مجموعة عائدون - سوريا
بديل/ المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين- فلسطين
شبكة حق العودة – الولايات المتحدة الأمريكية
الجمعية القطرية للدفاع عن حقوق المهجرين داخل الخط الأخضر – فلسطين 1948
اتحاد مراكز النشاط النسوي – مخيمات اللاجئين-الضفة الغربية
لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين – بلاطة – فلسطين
مركز يافا الثقافي – بلاطة- فلسطين
اللجنة الوطنية العليا لعودة اللاجئين – سنعود، محافظة نابلس- فلسطين
مكتب المؤسسات الوطنية – محافظة طوباس – فلسطين
مجلس اتحاد الطلبة – جامعة القدس المفتوحة – نابلس – فلسطين
لجنة تأهيل المعاقين- مخيمات الضفة – فلسطين
لجنة التنسيق الفصائلي – محافظة نابلس
لجنة التنسيق الفصائلي – محافظة طوباس
لجنة التنسيق الفصائلي - القدس