جريدة حق العودة - العدد 38

في مواجهة النكبة المستمرة: نحن أحياءُ وباقون...وللحلم بقية

(عدد خاص بمناسبة الذكرى ال62 للنكبة)

جاء هذا العدد الذي يحمل الرقم 38، في 28 صفحة من القطع الكبير، واشتمل على أراء أكثر من 40 كاتبا وكاتبة وعددا من الفنانين من مختلف أنحاء فلسطين التاريخية والشتات والدول العربية، بالإضافة إلى سياسيين وأكاديميين وقانونيين من بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية. تناولوا في كتاباتهم النكبة الفلسطينية بعد 62 عاماً على حدوثها، والآثار التي تركتها على مجمل واقع الشعب الفلسطيني، من تشتيت وتهجير، وعدم التزام المجتمع الدولي في الضغط على إسرائيل لتطبيق القرارات الخاصة بعودة اللاجئين. كما ركزت آراء الكتاب على الجانب الثقافي والقانوني المتعلق باللاجئين والنكبة المستمرة.....إقرأ المزيد في هذا العدد فيما يلي.

كما بالإمكان تحميل العدد على شكل PDF، من خلال هذا الرابط

إعداد: رنين جريس*

جميع الصور من تصوير نوغا كيدمان

قامت إسرائيل بعد احتلالها لفلسطين عام 1948، وعلى مدار السنين، بتحويل ما يقارب نصف القرى المهجرة والمدمرة إلى مواقع طبيعية ومناطق للاستجمام كالأحراش والحدائق العامة التي زرعتها وطورتها "ككال" (الصندوق القومي اليهودي الذي تأسس عام 1901)، والمحميات الطبيعية والحدائق الوطنية التي تديرها سلطة الطبيعة والحدائق، بالإضافة إلى شق مسارات للمشي وللتنزه بين أنقاض هذه القرى، والتي أعدتها بالأساس شركة حماية الطبيعة وشركات سياحية خاصة.