أخبار بديــل

مركز بديل يختتم لقاءات برنامج "عائدات" النسوي
مركز بديل يختتم لقاءات برنامج "عائدات" النسوي

اختتم بديل – المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين، يوم الجمعة 24 حزيران 2022، سلسلة لقاءات برنامج "عائدات" النسوي، والذي نُفّذ على مدار عام كامل مع مجموعة من المؤسسات القاعدية في مخيمي الدهيشة وعايدة للاجئين الفلسطينيين. سلط المشروع الضوء على قضية اللاجئين الفلسطينيين بشكل عام، والنساء بشكل خاص، لتعزيز قدراتهن ومهاراتهن بهدف تفعيل دورهن في مجتمعاتهن.

تخلل المشروع مجموعة من اللقاءات التي تطرقت الى أبرز سياسات التهجير القسري التي تنفذها منظومة الابرتهايد والاستعمار الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني في مختلف اماكن تواجده، بالإضافة الى سياسات تجزئة الهوية الفلسطينية، وسبل تعزيزها. كما تضمن مجموعة من الزيارات الميدانية والتدريبات المهاراتية التي هدفت إلى تمكين النساء بالأدوات اللازمة لرفع صوتهن للمطالبة بحقوقهن وحقوق اللاجئين الفلسطينيين، انتهاءً بتنفيذ مبادرة نسوية في كل مؤسسة من المؤسسات القاعدية المشاركة.

في مخيم الدهيشة، عملت المشاركات من مؤسسة ابداع على تأهيل قاعة المرأة بالأدوات الرياضية اللازمة لتحويلها الى اول صالة رياضية نسوية مجانية في مخيم الدهيشة مزودة بمدربة مختصة. تقبل على القاعة 70- 100 امرأة اسبوعياً تتراوح اعمارهن بين 20 -60 عاماً. كما وفرت الدائرة النسوية مختصات في العلاج الطبيعي والتغذية واليوغا يلتقين مع النساء بشكل دوري ويقدمن استشارات فردية. ترفع الصالة الرياضية بأنشطتها الثقافية والبدنية من وعي السيدات في المجال الصحي والرياضي والنفسي. وتعمل على توفير بيئة امنة لهن مما يعزز من مرونتهن النفسية وبالتالي يعزز من صمودهن في وجه التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

كما واستهدفت مؤسسة شروق في مخيم الدهيشة 30 فتاة  بين 12 -18 لتدريبهن على لوحة فنية بعنوان: الله محيي شوارعك. تهدف هذه المبادرة الى تعزيز دور الفتاة الفلسطينية في حفظ التراث الفلسطيني، كما وتشدد على دور المرأة النضالي وفي التوعية بالقضية الفلسطينية اذ سيتم عرض هذه اللوحة الفنية في عدد من المهرجانات المحلية والدولية كأداة مناصرة وتوعية بالتراث والقضية الفلسطينية.

اما في مخيم عايدة، فقد اختارت المشاركات من مركز لاجئ مبادرة المرأة والارض، والتي عملت على تعزيز التواصل بين المرأة والارض عبر تقديم تدريبات مهارية متعلقة بالزراعة المائية وانتاج الغذاء لقرابة 50 امراة، كما وتخللت المبادرة عدد من الزيارات الميدانية منها زيارة الى مصنع الاخشاب في قرية الولجة وهو مصنع تديره وتعمل فيه النساء، كما وتم زيارة مركز انصار النسوي في الولجة. اختتمت المبادرة بيوم احتفالي اعدت فيه السيدات رغيف الزلابية، وهي وجبة تقليدية، واستمتعن بيوم ترفيهي تخللته العروض الفنية الثقافية من الغناء الشعبي والدبكة والعزف وغيرها.

كما وعملت المشاركات من مركز شباب عايدة على تأهيل وتخصيص قاعة في المركز لتحضن النشاط النسوي في المؤسسة. اذ تم ترميم قاعة كاملة وتجهيزها بالمعدات اللازمة لتصبح صالحة للاستخدام. وعقدت المشاركات مجموعة من التدريبات التثقيفية ل30 امرأة وام من المخيم، بالإضافة الى زيارة ميدانية الى وادي الفدائية في الاغوار الشمالية، وتدريبات تفاعلية رياضية وانشطة اليوغا وغيرها.

كما وتخلل المشروع مبادرة مشتركة جمعت اكثر من 100 امرأة من جميع المؤسسات المشاركة في يوم عمل تطوعي في الاغوار الشمالية. اذا توجهت السيدات الى منطقة تل الحمة وتم العمل على تنظيف البرك والارض، وتسييجها. مؤكدين على اهمية العمل التطوعي ودوره في تعزيز صمود الاهالي وبالأخص النساء في الاغوار الشمالية.  

وخلال اللقاء الختامي لمشروع "عائدات"، بحثت المشاركات في آليات وطرق المحافظة على استمرارية مجموعة عائدات من خلال انشطة مشتركة تهدف الى تمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً  وتعزيز التواصل فيما بينهن، وبين المؤسسات.

يأتي هذا المشروع ضمن استراتيجية بديل الهادفة الى تمكين اصحاب الحقوق بالأدوات والمهارات اللازمة لرفع صوتهم بخصوص قضايا الشعب الفلسطيني، وخصوصاً فئة النساء والشباب التي تعاني من التهميش. ويسهم هذا المشروع في رفع الوعي العام بقضية اللاجئين والمهجرين الفلسطينيين، وتعزيز صمود الفلسطينيين عن طريق دعم المبادرات المجتمعية.

أنظر أيضاً: